منتدى قلعة المقاطرة  

 فنادق في مكة المكرمة

 احصل على بيتكوين مجاني كل خمس دقائق
 احصل على بيتكوين كاش كل خمس دقائق


العودة   منتدى قلعة المقاطرة > >

القسم الثقافي والإعلامي خاص بالأدب والشعر والثقافة العامة وساحة للنقاش الإعلامي الهادف مع تحري المصداقية في الطرح والنقل لمختلف الأخبار المنقولة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 24-11-2012, 05:31   #1
إسلام عبد التواب

الطاقم الإداري

 
الصورة الرمزية إسلام عبد التواب
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
الدولة: اليمن-الحديدة
المشاركات: 926
Exclamation عاشوراء في نظر كاتب صحيفة اليمن اليوم

لفت نظري اليوم عنوان في صحيفةاليمن اليوم بموضوع عن يوم عاشوراء بعنوان ( الشيعة يصومونه لمناسبة خاصة, والسلفيون واليهود يصومونه لأن الله نجى موسى ) العنوان بهذا المعنى ولا اتذكرة حرفيا , وقد قرات موضوع عن عاشوراء في موقع الصحيفة على الانترنت لكاتبه عبد المجيد التركي يستغرب عن كون صيام المسلمين ليوم عاشوراء لأنه يوم نجى الله فيه موسى عليه السلام فقط على تعبيره وهذا كلامه المنشور في موقع الصحيفة.
وهذا رابط المقال (( http://yemen-today.net/DetailsNews.aspx?ID=2678 ))
عبد المجيد التركي

[COLOR=#336699 !important]عاشوراء[/COLOR]
لماذا نصوم يوم عاشوراء.. لأن الله نجَّا موسى فقط؟!
الله أيضا نجَّا محمد بن عبدالله من 40 سيفاً كانت تنتظر عنقه.. ألا يجدر بنا أن نصوم لأن الله نجَّا نبينا عليه وآله الصلاة والسلام!!
خطباء الجمعة كلهم تحدثوا أمس عن فضل الصيام في يوم عاشوراء.. وهناك من يتطيَّب ويكتحل ويوسِّع على نفسه وأهله في هذا اليوم.. ونسمع دائماً أن هذا اليوم هو اليوم الذي وُلد فيه آدم، وهو اليوم الذي نجَّا الله فيه موسى.. أتساءل: هل هاتان المناسبتان مدعاة للبهجة إلى هذا الحد؟؟
هناك حديث يروي أن النبي الأعظم صلى الله عليه وآله، رأى اليهود وهو يصومون يوم عاشوراء وسألهم لماذا يصومون.. فقالوا لأن الله نجَّا موسى في هذا اليوم..فقال لئن عشت سأصوم تاسع وعاشر.. ويبرر لنا المتأوِّلون أنه بصيامه يوماً إضافياً يخالف اليهود!!
قياساً بنجاة موسى، نعرف أن الله تبارك وتعالى نجَّا يونس من بطن الحوت.. ونجا إبراهيم من النار.. ونجا عيسى من القتل والصَّلب.. ونجَّا يوسف من البئر.. ونجَّا إسماعيل من الذبح.. ونجَّا محمد بن عبدالله من القتل.. ألا تستحق كلُّ هذه المناسبات أن نصومها كما نصوم عاشوراء، لأن الله نجَّا كل هؤلاء الأنبياء، وليس موسى فقط..!!
ليس هذا تشكيكاً في الحديث الذي يحثُّ على صيام عاشوراء، ولكنها تساؤلات فقط تصبُّ في نفس الاتجاه.. وربما أن هناك سؤالاً، وهو: هل ما يزال اليهود حتى اليوم يصومون يوم عاشوراء !!
ربما أن ما يقوم به الخطباء من ترويج لنجاة موسى ليس سوى تغطية على حدثٍ مُريع حدث يوم عاشوراء، وهو مقتل الحسين بن علي بن أبي طالب.. ولأن الشعية والزيدية والإسماعيلية يحيون ذكرى هذا اليوم الحزين فإن هناك من يريد أن يتجه بالبوصلة إلى موسى عليه السلام.. وهذا ما يحدث منذ قرون..
قبل أيام معدودات مرَّت ذكرى الهجرة النبويَّة الشريفة، على صاحبها أزكى الصلاة والسلام، ولم يحتفل بهذه المناسبة أحد!! ألا يستحق النبي الأعظم محمد بن عبدالله الاحتفال بهذه المناسبة.. ألا يستحق أن نصوم ونحتفل بيوم مولده الذي كان نوراً ونجاةً للعالمين من الضلال والجهل والعبودية!!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
وقد أحببت أن أرد عليه وعلى القائمين على هذه الصحيفة في موقعها على الانترنت لكن الموقع على ما يبدوا فيه مشكله مع رسائل الزوار, وهذا كان ردي عليه أجعله في القسم الثقافي والإعلامي لمنتدى قلعة المقاطرة.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
هذا رد للأخ الكاتب لموضوع عاشوراء
:

الأخ عبد المجيد كل هذا الكلام والأحداث التي سردتها هي بالفعل احداث تاريخية فيها من الفرحة التي تستوجب شكر الله عليها من نجاة يونس ويوسف وإسماعيل وغيرهم من الأنبياء عليهم السلام, لكن الدين ليس بالرأي ولوكان بالرأي لكان مسح أسفل الخف (النعل أو الحذاء) أولى من أعلاه كما قال علي ابن أبي طالب رضي الله عنه وعن إخوانه من الصحابة الكرام الأطهار.

ثم إن اللطم للخدود والإراقة للدماء والشق للجيوب والعويل والصياح والنياح على مقتل سيدنا الحسين رضي الله عنه لا ينفعه ولا يضره, ولن يعيد الزمن إلى الوراء ,وهذا كله مخالف للشرع الحنيف الذي أمرنا بالصبر عند المصيبة, ويكفيه رضي الله عنه أن
جده صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم زكاه وقال فيه هو وأخيه أنهما سيدا شباب أهل الجنة في الجنة.

وكان الأولى بك أن تتفقه في الدين قبل أن ترفع صوتك فوق صوت النبي الكريم, الذي صام يوم عاشوراء وأمر بصيامه قبل أن يفرض صيام رمضان فلما فرض رمضان صار صيام عاشورا نافلة من النوافل.
وأما أنه مناسبة لنجاة موسى عليه السلام وقومه, فالمؤمنون هم إخوة أكانوا في زمن موسى أو في زمننا الحاضر لأن الدين واحد وهو الإسلام, ولهذا لما علم النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم أن اليهود يصومونه شكرا لله على نجاة موسى ومن معه وهلكة فرعون وأتباعه قال : نحن أولى بموسى منكم, لأن المؤمنون بعضهم أولياء بعض ولئن اليهود ليسوا بمؤمنين وإنما هم أهل كفر وعناد وكبر وخرافات.


وأما مسألة أن اليهود هل ما زالوا يصومونه, فهذا أمر لا يعنينا,لأن صيامنا هو اقتداء بنبينا الكريم العظيم محمد عليه الصلاة والسلام الذي لا ينطق عن الهوى وقوله وإقراره تشريع من عند الله عز وجل.

والكلام في هذا يطول ويطول,لكن يجب على كل مسلم حقيق في إسلامه أن يعلن استسلامه لأوامر الله ورسوله, وإن كان لا بد من الجدال فمن أجل تصحيح فهم لا من أجل استهزاء واستهتار.

هدانا الله وإياك أخ عبد المجيد وهدى الله الإخوة القائمين على هذه الصحيفة التي كان الأجدر بها إن كان هناك شك لديكم في مشروعية الصيام أن تقوموا بمقابلة مع أهل العلم من كل المذاهب ليقولوا مذهبهم في هذا اليوم مع الدليل لكل مذهب بهذا يتضح الصواب , لا بالرأي والهوى.
وبالله التوفيق.

__________________
إسلام عبد التواب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
موسى, اليمن اليوم, صحيفة, عاشوراء

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 08:58


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, hlolsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
منتدى قلعة المقاطرة