قسم الأدب والشعر واحة الشعراء والأدباء والكتاب

قصيدة ابن زيدون في الفراق

*. الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على النبي المصطفى امابعد: من هو ابن زيدون ؟ أحمد بن عبد الله بن أحمد بن

إضافة رد
قديم 05-01-2013, 03:09
  #1
أبو الفضل المقطري

الطاقم الإداري

 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 537
Arrow قصيدة ابن زيدون في الفراق


*.

الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على النبي المصطفى

امابعد:

من هو ابن زيدون ؟





أحمد بن عبد الله بن أحمد بن غالب بن زيدون المخزومي الأندلسي، أبو الوليد المعروف بـابن زيدون (394هـ/1003م - أول رجب463 هـ/4 أبريل1071 م) شاعر أندلسي، برع في الشعر كما برع في فنون النثر، حتى صار من أبرز شعراء الأندلس المبدعين ، كما تميزت كتاباته النثرية بالجودة والبلاغة، وتعد رسائله من عيون الأدب العربي.


ابن زيدون كان وزيرا، وكاتبا، وشاعر من أهل قرطبة، انقطع إلى ابن جهور من ملوك الطوائفبالأندلس، فكان السفير بينه وبين ملوك الأندلس. اتهمه ابن جهور بالميل إلى المعتضد بن عباد فحبسه، فاستعطفه ابن زيدون برسائل عجيبة فلم يعطف.
ويذكر الشاعر العراقي فالح الحجية في كتابه الموجز في الشعر العربي ان ابن زيدون (احب ابن زيدون الشاعر ة والاديبة ولادة ابنة الخليفة المستكفي التي كانت تعقد الندوات والمجالس الادبية والشعرية في بيتها وبادلته حبا بحب وقد انشد في حبها الشعر الكثير شعرا فياضا عاطفة وحنانا وشوقا ولوعة وولها الامرالذي جعلنا نتغنى في شعره إلى وقتنا هذا وسيبقى خالدا للاجيال بعدنا حبا صادقا)


فهرب واتصل بالمعتضد صاحب إشبيلية فولاّه وزارته، وفوض إليه أمر مملكته فأقام مبجلاً مقرباً إلى أن توفي بإشبيلية في أيام المعتمد على الله ابن المعتضد.


أشهر قصائده، نونيته:



اضحى التنائي بديلا من تدانينا.... ....وناب عن طيب لقيانا تجافينا

الا وقد حان صبح البين صبحنا.... ....حين فقام بنا للحين ناعينا


من مبلغ الملبسينا بانتزاحهم.... ....حزنا مع الدهر لا يبلى ويبلينا

ان الزمان الذي مازال يضحكنا .... ....انسا بقربهم قد عاد يبكينا

غيظ العدا من تساقينا الهوى فدعوا.... ....بأن نغص فقال الدهر امينا

فانحل ما كان معقودا بأنفسنا .... ....وانبت ما كان موصولا بايدينا

وقد نكون وما يخشى تفرقنا.... ....فاليوم نحن وما يرجي تلاقينا

ياليت شعري ولم نعتب اعاديكم.... ....هل نال حظا من العتبى اعادينا

لم نعتقد بعدكم الا الوفاء لكم.... ....رأيا ولم نتقلد غيره دينا

ما حقنا ان تقروا عين ذي حسد.... ....بنا ولا ان تسروا كاشحا فينا

كنا نرى اليأس تسلينا عوارضه.... ....وقد يئسنا فما لليأس يغرينا

بنتم وبنا فما ابتلت جوانحنا .... ....شوقا اليكم ولا جفت مآقينا

نكاد حين تناجيكم ضمائرنا .... ....يقضي علينا الاسى لولا تأسينا

حالت لفقدكم ايامنا فغدت.... ....سودا وكانت بكم بيضا ليالينا

اذ جانب العيش طلق من تألفنا.... ....ومربع اللهو صاف من تصافينا

واذ هصرنا فنون الوصل دانية.... ....قطافها فجنينا منه ماشينا

ليسق عهدكم عهد السرور فما .... ....كنتم لارواحنا الا رياحينا

لا تحسبوا نأيكم عنا يغيرنا.... ....ان طالما غير النأي المحبينا

والله ماطلبت اهواؤنا بدلا .... ....منكم ولا انصرفت عنكم امانينا

ياساري البرق غاد القصر واسق به.... ....من كان صرف الهوى والود يسقينا

واسأل هنالك هل عنى تذكرنا.... ....الفا تذكره امسى يعنينا

ويانسيم الصبا بلغ تحيتنا.... ....من لو على البعد حيا كان يحيينا

فهل ارى الدهر يقضينا مساعفه.... ....منه وان لم يكن غبا تقاضينا

ربيب ملك كان الله انشأه.... ....مسكا وقدر انشاء الورى طينا

او صاغه ورقا محضا وتوجه.... ....من ناصع التبر ابداعا وتحسينا

اذا تأود ادته رفاهية.... ....توم العقود وادمته البرى لينا

كانت له الشمس ظئرا في أكلته.... ....بل ما تجلى لها الا احايينا

كأنما اثبتت في صحن وجنته.... ....زهر الكواكب تعويذا وتزيينا
منقووول

rwd]m hfk .d],k td hgtvhr

أبو الفضل المقطري غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الفراق, زيدون, قصيدة

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السيرة النبوية العطرة بنت السعودية القسم الديني العام 1 05-02-2013 12:08
الأسباب الجالبة للرزق أبو الفضل المقطري القسم الديني العام 0 07-01-2013 12:53
الأسباب المُعينة على قيام الليل بنت السعودية القسم الديني العام 0 04-01-2013 09:37
باب اللباس والحجاب بنت السعودية واحة بنات حواء كل ما يهم المرأة المسلمة دين ودنيا 0 31-12-2012 12:37
حائية ابن أبي داود في العقيدة أبو الفضل المقطري قسم الأدب والشعر 0 16-12-2012 11:08


الساعة الآن 05:59